الوكالة الأوروبية للأدوية تراجع علاجاً جديداً مضاداً لكورونا

أمستردام: بدأت الوكالة الأوروبية للأدوية مراجعة الإجراء الخاص بعلاج جديد لمرض كوفيد-19.

وقالت وكالة الأدوية في أمستردام إنه من المقرر أن يشرع خبراء الوكالة في تقييم البيانات المستمدة من الدراسات بشأن تأثير عقار "مولنوبيرافير" المضاد لفيروس كورونا.

وهذا العقار، الذي يتم تناوله في شكل أقراص، من إنتاج شركتي ميرك شارب آند دوم وريد جباك بايوثيرابيوتكس.

وطبقاً لنتائج الاختبارات الأولية، يؤدي العقار إلى إضعاف أثر فيروس كورونا على الجسم، الأمر الذي يعني نظرياً وضع حد لنقل المصابين للمستشفيات وحتى عدم حدوث حالات وفاة بسبب الفيروس.

ويعكف خبراء الوكالة الأوروبية للأدوية الآن على فحص البيانات المتعلقة بجودة وسلامة وفعالية العقار الجديد. وفور استكمال الاختبارات يمكن للشركتين التقدم بطلب من أجل اعتماده في الاتحاد الأوروبي، وإن كانت الوكالة لم تضع إطاراً زمنياً لذلك.

وحتى الآن لم يتم سوى اعتماد عقار واحد لعلاج مرض كوفيد19- في الاتحاد الأوروبي، بينما تم التقدم بطلبات لاعتماد خمسة أدوية أخرى، أربعة منها قيد المراجعة حالياً.